5 أسلحة من “ستار تريك” تتمنى القوات المسلحة الأمريكية امتلاكها

في الرؤية المستقبلية التي يقدمها مسلسل “ستار تريك”، نجد أن الإنسانية قضت على الفقر والجوع والعنصرية، بل والحقيقة أنه تم القضاء على أسوأ جوانب التجربة الإنسانية قضاء مبرماً، اللهم إلا الحرب.

فقد ظلت الحرب والأسلحة موضوعاً بارزاً يتناوله “ستار تريك” منذ عرض المسلسل لأول مرة في عام 1966. فهناك زخات من أسلحة الفيزر (phaser) والطوربيدات الفوتونية (photon torpedo) تنبثق من السفن النجميّة التي تتنقّل بين المجرات بسرعة تفوق سرعة الضوء، لنفاجئ بدروع عاكسة تصد هذه الأسلحة الفتاكة فتحول دون إلحاق الطاقة التي تصدرها ضرراً بها.

لا يشغلن بالك أن كثيراً من هذا مجرد فانتازيا. فالسفر بسرعة تفوق سرعة الضوء مستحيل، في حدود علمنا (وإن كان حتى علماء الفيزياء غير متيقنين من هذا). إن الفضاء فسيح، والسفن صغيرة، والقتال الفعلي في الفضاء سيكون أقرب إلى لعبة “استغماية” منه إلى معركة جَتلاند أو معركة خليج ليتي.

على الرغم من ذلك، شكّل ستار تريك وحروب النجوم التصورات الشعبية حول الحرب الفضائية، أحيانا إلى الأفضل وأحيانا أخرى إلى الأسوأ. لكن أيا ما كان الحال، فإن بعضاً من تلك الأسلحة التي عُرضت في ستار تريك سيسر البنتاغون بالحصول عليها أيما سرور. فلتنظر إلى الأسلحة التالية التي رصدتها مجلة “ناشونال إنترست” في تقرير أعده الكاتب الصحفي مايكل بِك:

جهاز الإخفاء (Cloaking Device):
صار التخفي هو الخاصية الجوهرية في معظم الطائرات الحربية الأمريكية المتقدمة مثل الطائرة إف 22 (F-22) والطائرة إف 35 (F-35) والطائرة بي 2 (B-2). لكن الخفاء التام بانعدام إمكانية رؤية الشيء – والذي يمثل أقصى درجات التخفي – صُوّر كنظام تكتيكي فيما مضى في عام 1966، وذلك عندما واجه الكابتن “كيرك” وسفينته النجمية “إنتربرايز” جهاز الإخفاء الذي تملكه المخلوقات الفضائية “الروميولية” في الحلقة التي تحمل عنوان “توازن الرعب”.

إن السفينة الحربية الخفية تملك مرونة هائلة، ليس فقط كمنظومة أسلحة بل أيضا كسفينة نقل أو استطلاع؛ حيث يمكنها الاقتراب من هدف ما أو تفادي الأسلحة التي يطلقها أعداؤها. ونظراً لأن الأعداء لا يمكنهم أبدا التأكد من اكتشاف سفينة مخفية، فلا بد أن يعملوا بناءً على افتراض احتمال تعرضهم لهجوم من سفن خفية أو تعرضهم للتجسس من قبل مثل هذه السفن في أية لحظة كانت، مما يخلق بالتالي أثراً مصاعِفاً للقوة أكبر بكثير من القدرات القتالية الفعلية التي يتمتع بها العدو الذي يستخدم خاصية الإخفاء.

على الأقل هذا هو الحال من الناحية النظرية. إن “توازن الرعب” حكاية رمزية ممتازة تصور أقصى المخاوف حيال طائرات الشبح الأمريكية. تذكّر أنه على الرغم من أن السفينة الروميولية كانت مخفاة، كان بمقدور السفينة إنتربرايز مع ذلك رصدها بدرجة كافية لإطلاق النار عليها. صحيح أن إطلاق النار هذا لم يتم بدقة بالغة، لكنه كان كافياً للإضرار بالسفينة الروميولية المسماة “بيرد أف بري”. كما أن السفينة الروميولية تضحّي بالكثير من قدراتها من أجل احتفاظها بإمكانية التخفي، وعلى الأخص حقيقة أن جهاز الإخفاء هذا يستهلك كمية كبيرة جداً من الطاقة لدرجة يتعين معها على السفينة أن تظهر للعيان كي تطلق أسلحتها.

يقول النقاد إن خاصية التخفي التي تملكها الطائرة إف 35 من الممكن التغلب عليها، وإن الطائرة تخلت عن كثير جداً من القدرات باسم التخفي لدرجة أنها ستكون مقاتلة عادية الأداء في أحسن الأحوال. ربما كان ينبغي على مصممي الطائرة أن يتحدثوا إلى المخلوقات الروميولية أولا.

الشعاع الناقل (Transporter Beam):
ينفق البنتاغون مليارات الدولارات على تطوير قذيفة “الضربة العالمية الفورية” (Prompt Global Strike) التي يمكنها النزول في أي مكان في العالم في غضون ساعة من الزمن. لكن ماذا عن إسقاط قنبلة بشكل آني؟ هذا بالضبط ما يمكن لناقل ستار تريك فعله. إنه نظام إيصال آنيّ قادر على إيصال القنابل بالسهولة ذاتها التي يتم بها إيصال البشر والبضائع.

كما يبدو أنه سيكون جهازاً مفيداً لبث الألغام أمام السفن المعادية التي تسير بسرعات فائقة تمكنها من السفر بين النجوم. الغريب أن سفن ستار تريك لا تبث في الحقيقة الألغام كأسلحة تكتيكية على شاشة التلفزيون والسينما، على الرغم من أن السفن التي تظهر في اللعبة الإلكترونية “ستار فليت كوماند” واللعبة الحربية الورقية “ستار فليت باتلز” تستخدم الألغام دون تردد.

لعل الأشخاص الذين سيعجبهم الناقل أشد ما يكون هم رجال العمليات الخاصة (كوماندوز) الذين يمثل مجرد وصولهم إلى موقع ناء أو خاضع لدفاعات كثيفة نصف المعركة بالنسبة لهم. فبدلاً من أن تشق طريقك بصعوبة عبر غابة ما أو أن ترجو ألا يقوم جهاديّ ما بإطلاق النار من بندقيته وإسقاط مروحيتك، ألن يكون جميلاً أن تجعل كبير المهندسين “سكوتي” ينقلك فوراً إلى قاعدة تنظيم القاعدة؟

من ناحية أخرى، لو أن تنظيم القاعدة يملك مثل هذه النواقل، فستصبح وظيفة وزارة الأمن الوطني الأمريكية أكثر تشويقاً بكثير.

طوربيد البلازما (Plasma Torpedo):
ربما كانت حلقة “توازن الرعب” الحلقة التلفزيونية الأشد تأثيراً بالنسبة لحرب الفضاء؛ فهي لم تميط اللثام عن جهاز الإخفاء فحسب، بل كشفت أيضا عن طوربيد البلازما.

يبدو طوربيد البلازما على هيئة هجين يجمع بين القذائف الصينية الكبيرة المصممة لتدمير حاملات الطائرات وبين القنابل الأمريكية الهائلة المصممة لاختراق التحصينات مثل القنبلة الخارقة للتحصينات (MOP) زنة 15 طناً. لكن في حين أن القنبلة الخارقة للتحصينات تدمر التحصينات المقامة تحت الأرض والأنفاق، لا يستطيع طوربيد البلازما أن يدمر نقطة عسكرية أمامية مقامة على عمق ميل تحت سطح أحد الكويكبات تدميراً تاما فحسب، بل يمكنه تدمير هذا الكويكب بأكمله أيضاً.

يصف الضابط الأول “سبوك” هذا الطوربيد بأنه “بلازما طاقوية محيطة تُحدث انفجاراً داخلياً”. ولا تتم مناقشة التفاصيل الفنية لهذا السلاح بالتفصيل، لكن من الواضح أنه يشتمل على نظام للتوجيه ويتميز بقدرة انطلاق تفوق سرعة الضوء لمطاردة السفينة إنتربرايز بأقصى سرعة ممكنة. ويبدو أن هذا الطوربيد سلاح قصير المدى (على الأقل حسب معايير حروب النجوم)، وما إن يصيب السفينة إنتربرايز الفارة منه، يكون قد تبدد من طاقة الطوربيد ما يكفي لأن يسمح للسفينة بالنجاة منه.

مكعب البورغ (Borg Cube):
من نواح كثيرة يعتبر مكعب البورغ السلاح المثالي؛ فهو لا يدمر سفن الأعداء فحسب، بل يستوعبها هي وطواقمها وبالتالي يعزز موارد البورغ العسكرية ويقلص موارد الأعداء في الوقت نفسه. من هذا المنظور، فإن هذا المكعب ليس مجرد سفينة حربية تقليدية، بل هو نظام عمليات نفسية، لكن بدلاً من تغيير معتقدات الأعداء من خلال الدعاية، يغير البورغ معتقداتهم من خلال زرع وحدات تحكم في أدمغتهم.

من منظور ما، يعيد أسلوب البورغ في الحرب إلى الأذهان حرب الثلاثين عاماً التي دارت رحاها على كوكب الأرض في القرن السابع عشر، وكذلك جيوش نابليون. فقد اعتاش أولئك الجنود على ما كانت تصل إليه أيديهم وذلك بنهبهم الإمدادات من المزارع والقرى، والأفضل – وإن كان ليس دائما – أن يكون ذلك النهب في أرض العدو. وبقيام مخلوقات البورغ باستيعاب الناس والآلات التي يمتلكها أعداؤهم، يمكنهم فعلياً الحصول على ما يلزمهم من إمدادات إلى ما لا نهاية.

آلة يوم القيامة (Doomsday Machine):
كانت آلة يوم القيامة – وهي الأشد ترويعاً والأعظم جنوناً من بين أسلحة ستار تريك – سفينة روبوتية عملاقة بناها جنس من الكائنات يعيش في مجرة أخرى. كان يفترض أن تدمر هذه الآلة كواكب الأعداء ثم تهضمها للحصول على الوقود، وبالتالي يمتد مدى عملها إلى ما لا نهاية، لكن لسوء الحظ أن هذه الآلة دمرت الكواكب التي يسكنها الجنس الذي قام ببنائها.

في القصة المجازية التي تعود إلى عام 1976 وترمز إلى سباق التسلح إبّان الحرب الباردة، كانت آلة يوم القيامة مثالاً على سلاح راح ضحية قوته البالغة. في هذه الحالة، تحولت القدرة على التدمير إلى القدرة على تدمير الذات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الاخبار

علماء يصنعون صورة متحركة مركَّبة من عدة صور للثقب الأسود

في إبريل 2019م عرض فريق علمي أول صورة في التاريخ لثقب أسود بتفاصيل دقيقة مذهلة، التقطتها مجموعة ضخمة من التلسكوبات الموزَّعة حول العالم تُدعى «تلسكوب أفق الحدث.» ..

اتفاق روسي – أمريكي على البحث المشترك عن الحياة على كوكب الزهرة

سيبحث المسبار الروسي الأمريكي “Venera-D” عن الحياة في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة على خلفية تصريح العلماء الغربيين حول اكتشاف علامة على قابلية الكوكب للسكن هناك. ..

بحث يحمل افتراضات نظريّة عن احتمالية وجود نوع “غريب” من الحياة داخل النجوم

ركز البحث عن حياة خارج الأرض على الكواكب التي يرى العلماء أنها الموطن المحتمل للحياة. وبحسب موقع “مرصد المستقبل” علماء الفيزياء في جامعة سيتي في نيويورك طرحوا ..

علماء معهد سيتي يضاعفون 200 مرة عدد المجموعات النجمية التي يقدرون وجود كواكب تدور حولها

نشر مرصد المستقبل خبراً عن فريقٌ من علماء معهد سيتي، الذين يبحثون عن حياة خارج الأرض، يفيد بأن علماء المعهد ضاعفوا عدد المجموعات النجمية التي يقدرون ..

حدث غريب يسجله مقياس الزلازل على سطح كوكب المريخ

لا تشبه أقمار المريخ قمر الأرض، فقمره الأكبر فوبوس، أقرب بكثير إليه من بعد قمر الأرض عنها، ويدور فوبوس حول المريخ ثلاث مرات في كل يوم مريخي، أي ..

أخبار ذات صلة

بحث يحمل افتراضات نظريّة عن احتمالية وجود نوع “غريب” من الحياة داخل النجوم

ركز البحث عن حياة خارج الأرض على الكواكب التي يرى العلماء أنها الموطن المحتمل للحياة. وبحسب موقع “مرصد المستقبل” علماء الفيزياء في جامعة سيتي في نيويورك طرحوا ..

” فيديو ” مغامر أمريكي أوّل ضحايا موضة ” الأرض المسطحة “

لقي الأمريكي مايك هيوز مصرعه عن عمر يناهز 64 عامًا بعد سقوطه من صاروخ محلي الصنع يعمل بالبخار في كاليفورنيا ، وكان ” مايك هيوز” ..

السفر للمريخ قد يتلف أحشاء رواد الفضاء ويهدد حياتهم

أشعة مميتة حتى يطأ البشر سطح المريخ، عليهم أن ينطلقوا في رحلة تتجاوز ميزانيتها تريليون دولار، وقد يتكبد رواد الفضاء تكاليف أعلى، ويدفعون حياتهم ثمنًا لهذه ..

صخرة نيزكية تباع بـ 100 ألف دولار بعد أن اُستخدمت لـسنوات كحاجز للأبواب !

بلغ سعر صخرة كانت تستخدم كحاجز للأبواب لعقود طويلة في مزرعة بميشيغان حوالي 100 ألف دولار، بعد أن توصل باحثون إلى أن أصلها يعود إلى ..

مشروع غير ربحي لتخزين معارف البشر على سطح القمر

تخيل أن تندثر الحياة على سطح الأرض كما ينطفئ لهب الشمعة. أليس جيدًا أن نؤرشف ما وصلنا إليه لِمَن سيأتي بعدنا ؟ تقوم فكرة مؤسسة آرك ..