شكوك تحيط بدليل التضخم الكوني عقب الانفجار العظيم

يقول علماء أمريكيون إنهم الآن أصبحوا أقل تأكدا من الدليل الذي توصلوا إليه على حدوث التضخم الكوني عقب الانفجار العظيم.
وكان العلماء قد أعلنوا سابقا اكتشاف نمط ضوئي في السماء يؤكد وقوع تمدد الفضاء الذي حدث بسرعة خاطفة بعد مرور أجزاء من الثانية على الانفجار العظيم.

واستخدمت مجموعة “بيسيب 2” الأمريكية مجهرا في القطب الجنوبي للكشف عن هذه الإشارة. ولاقي هذا الاكتشاف في مارس/آذار استحسانا كبيرا وقت الإعلان عنه ووصف بأنه جدير بجائزة نوبل.

لكن الانتقادات تزايدت منذ ذلك الحين، وأشارت مؤسسات منافسة إلى وجود ثغرات في تحليل الفريق والأساليب التي وظفها في البحث.
ونشرت مؤسسة “بيسيب 2” الخميس رسميا بحثها في دورية “فيزيكال ريسيرتش لترز” العلمية.
وفي هذا البحث، تتمسك المجموعة بقيادة علماء من الولايات المتحدة بالنتائج التي توصلت إليها، لكنها أقرت بأن هناك بعض الأسئلة المهمة التي لا تزال تحتاج إلى إجابات.

وفي محاضرة عامة في لندن، أقر أحد الباحثين الرئيسيين في “بيسيب2” بأن الظروف قد تغيرت.
وقال البروفيسور كليم برايك من جامعة مينيسوتا في محاضرته للجمهور “هل تراجعت ثقتنا (في النتائج)؟ نعم”

ضوء خاطف


( إشارة “استقطاب بي-مود”، تأخذ شكل دوامة في خصائص اتجاهات ضوء إشعاع خلفية الكون )

أعلن فريق البحث في مؤتمر صحفي عقد في 17 مارس/آذار الماضي عن الدليل المرتقب منذ زمن طويل على حدوث “التضخم الكوني”.

وظهرت في الثمانينيات من القرن الماضي نظرية أن الكون شهد تمددا كبيرا في أول تريليون من تريليون من تريليون من الثانية من نشأته.

وتساعد هذه الفكرة أيضا في تفسير السبب في احتفاظ عمق الفضاء بنفس الحجم في جميع الجوانب من السماء، وتشير الفرضية إلى أن حدوث تمدد خاطف في بادئ الأمر ربما أدى إلى عدم وجود أي تفاوت.

وتتنبأ نظرية التضخم الكوني بشيء محدد للغاية، وهو أن التضخم صاحبته موجات من طاقة الجاذبية، وأن هذه التموجات الموجودة في النسيج المشترك بين الزمان والفضاء (space-time) كان لها تأثير لا يمكن محوه على أقدم ضوء في السماء، وهو إشعاع خلفية الكون.

وقال فريق بيسيب إنه استطاع اكتشاف هذه الإشارة، التي يطلق عليها “استقطاب بي-مود”، وتأخذ شكل دوامة في خصائص اتجاهات ضوء إشعاع خلفية الكون.
ولذا فإن هذه الإشارة دقيقة للغاية، ولا يجب الخلط بينها وبين نفس تأثيرات الاستقطاب التي قد يحدثها الغبار القريب من مجرتنا.

وركزت التعليقات، التي ظهرت منذ مارس/آذار، بشكل كبير على هذه القضية، وزادت الانتقادات بشكل كبير حينما كشف علماء يعملون على مجهر المركبة المدارية “بلانك” التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية عن معلومات جديدة تصف استقطاب الغبار في درب التبانة.


( أحدث بيانات أطلقتها مركبة بلانك الأوروبية لم تغطي الجزء من السماء الذي فحصه مجهر بيسيب2 )

وستطلق مركبة بلانك، التي يتفق الجميع على فاعليتها الشديدة في تحديد سمات الغبار، المزيد من البيانات قبل نهاية العام الحالي، وهذا بشكل كبير جدا سيتضمن ملاحظات تتعلق بنفس الجزء من السماء الذي يغطيه مجهر بيسيب2.

وحتى ذلك الوقت وحتى ظهور بيانات جديدة من مصادر أخرى، فإن مؤسسة “بيسيب2” تقر بأن هناك قدرا كبيرا من عدم اليقين يحيط بنظريتها للتضخم الكوني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث الاخبار

علماء يصنعون صورة متحركة مركَّبة من عدة صور للثقب الأسود

في إبريل 2019م عرض فريق علمي أول صورة في التاريخ لثقب أسود بتفاصيل دقيقة مذهلة، التقطتها مجموعة ضخمة من التلسكوبات الموزَّعة حول العالم تُدعى «تلسكوب أفق الحدث.» ..

اتفاق روسي – أمريكي على البحث المشترك عن الحياة على كوكب الزهرة

سيبحث المسبار الروسي الأمريكي “Venera-D” عن الحياة في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة على خلفية تصريح العلماء الغربيين حول اكتشاف علامة على قابلية الكوكب للسكن هناك. ..

بحث يحمل افتراضات نظريّة عن احتمالية وجود نوع “غريب” من الحياة داخل النجوم

ركز البحث عن حياة خارج الأرض على الكواكب التي يرى العلماء أنها الموطن المحتمل للحياة. وبحسب موقع “مرصد المستقبل” علماء الفيزياء في جامعة سيتي في نيويورك طرحوا ..

علماء معهد سيتي يضاعفون 200 مرة عدد المجموعات النجمية التي يقدرون وجود كواكب تدور حولها

نشر مرصد المستقبل خبراً عن فريقٌ من علماء معهد سيتي، الذين يبحثون عن حياة خارج الأرض، يفيد بأن علماء المعهد ضاعفوا عدد المجموعات النجمية التي يقدرون ..

حدث غريب يسجله مقياس الزلازل على سطح كوكب المريخ

لا تشبه أقمار المريخ قمر الأرض، فقمره الأكبر فوبوس، أقرب بكثير إليه من بعد قمر الأرض عنها، ويدور فوبوس حول المريخ ثلاث مرات في كل يوم مريخي، أي ..

أخبار ذات صلة

علماء يصنعون صورة متحركة مركَّبة من عدة صور للثقب الأسود

في إبريل 2019م عرض فريق علمي أول صورة في التاريخ لثقب أسود بتفاصيل دقيقة مذهلة، التقطتها مجموعة ضخمة من التلسكوبات الموزَّعة حول العالم تُدعى «تلسكوب أفق الحدث.» ..

اكتشاف ” ثقب أسود ” يعتقد أنه الأقرب إلى الأرض – فيديو

اكتشف فريق من علماء الفلك من المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO) ومعاهد أخرى ثقبًا أسود يقع على بعد 1000 سنة ضوئية من الأرض. الثقب الأسود أقرب ..

علماء : اكتشاف انبعاث إشعاعات غاما من المادة المظلمة

اكتشف علماء الفلك انبعاث إشعاعات غاما من المادة المظلمة. وهذا يعني أن قسما من إشعاعات غاما في الكون تنبعث من المادة المظلمة. وتفيد مجلة Physical ..

رصد وميض خارق وسط ثقب أسود لم تر مثله من قبل

استخدم العلماء في جامعة ساوثهامبتون بالمملكة المتحدة أحدث الكاميرات لالتقاط صور وميض خارق في وسط ثقب أسود. ويمكن أن تلتهم الثقوب السوداء النجوم القريبة، وعندما ..

اكتشاف ثلاثة ثقوب سوداء على مسار تصادمي

رصد علماء الفلك في وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، بواسطة مرصد تشاندرا للأشعة السينية وتلسكوبات فضائية أخرى، 3 ثقوب سوداء ضخمة للغاية تسير باتجاه تصادمي هائل. ..